المالكي يدعو الى اعادة دراسة تواجد القطعات العسكرية المتمركزة في محيط بغداد

زعيم ائتلاف دولة القانون يدعو الى اعادة دراسة تواجد القطعات العسكرية المتمركزة في محيط بغداد

دعا زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي اليوم الجهات الامنية الى اعادة دراسة تواجد القطعات العسكرية المتمركزة في محيط بغداد بعد الخروقات الاخيرة التي حدثت في قضاء ابي غريب .
واكد سيادته ان ما يمر به العراق من ظروف غير طبيعية نتيجة الخلافات السياسية بين اغلب الكتل انسحب بشكل تدريجي على الوضع الامني وبات يهدد البلاد بأسرها ولذلك اصبح من الطبيعي ان تحدث خروقات بين الفينة والاخرى في مختلف المناطق .
واوضح ان الخرق الامني الاخير الذي حدث في قضاء ابي غريب امر في منتهى الخطورة والحساسية كونها على مقربة من العاصمة بغداد ومطارها ، معتبرا وجود عناصر داعش في هذه المناطق التهديد المستمر لامن العاصمة.
واضاف ان تقدم عناصر داعش على محيط بغداد وبهذا العدد من الارهابين والانتحاريين وفي ظل وجود منظومة امنية متكاملة يعد مؤشرا خطيرا على ضعف الجهد الاستخباري وعدم وجود عمليات عسكرية استباقية تمكنها من القضاء على الخلايا النائمة التي تنشط بين فترة واخرى، مشيدا في الوقت نفسه بشجاعة وبسالة القوات الامنية ومقاتلي الحشد الشعبي الذين استطاعوا من صد هذا الهجوم وقتل جميع المهاجمين.