موريتانيا تستقبل القمة العربية

أعلن مصدر رسمي موريتاني، إن موريتانيا أعربت لـجامعة الدول العربية عن استعدادها لاستضافة القمة العربية المقبلة التي كان مقررا عقدها في المغرب، بعد اعتذار الرباط عن احتضانها ودعوتها إلى عقد قمة لـ”الصحوة العربية”.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر رسمي موريتاني قوله، إن “موريتانيا أبلغت الجامعة العربية رسميا عبر القنوات الدبلوماسية عن استعدادها لاستضافة القمة العربيةالـ27، التي كان من المقرر عقدها في المغرب، على أن يحدد موعدها بالتنسيق مع جامعة الدول العربية”.
وكان المغرب قرر إرجاء حقه في تنظيم دورة عادية للقمة العربية، وقال بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية المغربية إنه تم اتخاذ القرار طبقا ل‍ميثاق جامعة الدول العربية، وبناء على مشاورات تم إجراؤها مع عدد من الدول العربية.
وأضافت الخارجية المغربية، أن القمة العربية لا يمكن أن تشكل غاية في حد ذاتها، وأن الظروف الموضوعية لا تتوفر لعقد قمة عربية ناجحة، في مرحلة لا يمكن فيها للقادة العرب الاكتفاء بمجرد التشخيص المرير لواقع الانقسامات التي يعيشها العالم العربي، دون تقديم الإجابات الجماعية والحازمة لمواجهة الوضع، حسب البيان.
وأشار البيان إلى أن الأزمات في العراق واليمن وسوريا وفلسطين تزداد تعقيدا بسبب “كثرة المناورات والأجندات الإقليمية والدولية وتواصل الاستيطان الإسرائيلي”، معتبرا أن “البناء المشترك لمستقبل الدول العربية خير ضمان للاستقرار في مواجهة تنامي التطرف والإرهاب”.
وخلص البيان إلى أن “المغرب يتطلع إلى عقد قمة للصحوة العربية وتجديد العمل العربي المشترك، دون أن يحدد موعدا جديدا للقمة”.