بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ)

تلقى العراقيون جميعا اليوم بفرح بالغ وسرور غامر ، نبأ إستكمال تحرير مدينة الموصل بشكل كامل من براثن الارهاب الداعشي الظلامي الاعمى.

وبهذه المناسبة تتقدم “حركة البشائر الشبابية” بالتهنئة والتبريك لابناء شعبنا الكريم هذا الانتصار العظيم.

ونؤكد في الوقت ذاته على إن هذا الانتصار ما كان ليتحقق لولا تضحيات اخواننا من ابناء قواتنا المسلحة المظفرة، وحشدنا الشعبي المبارك، وفتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها سماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله الوارف) التي وفرت للمقاتلين دعما معنويا هائلا، وزخما روحيا عظيما، مكنهم من تحقيق هذا النصر الكبير.

وبهذه المناسبة التاريخية ندعوا الى ضرورة الحفاظ على الروحية الجهادية والحماسية العالية لدى مقاتلينا الابطال “صناع النصر” وايلائهم الاهتمام اللازم، كجزء بسيط من الوفاء لهم ولما بذلوه لاجل العراق وشعبه، وذلك من خلال الاعتناء بعوائل الشهداء والجرحى، وتوفير كل مستلزمات العيش الكريم لهم، ودعمهم ماديا ومعنويا، وعلى جميع المستويات .

تحية للجهود التي ساهمت في صناعة هذا النصر الكبير ونخص بالذكر عوائل الشهداء من الامهات والارامل والايتام اللذين قدموا ابناءهم فداء للعراق ، كما نوجه التحية الى مؤسسات الدولة الداعمة للجهد العسكري في المعركة ، ونثمن مواقف الدول التي وقفت الى جنبنا في تحقيق هذا المنجز العظيم ونخص بالذكر جمهورية ايران الاسلامية وندعوا الله تبارك وتعالى ان يتقبل شهدائنا، ويشافي جرحانا، وان يديم بركاته ونصره على العراق وشعبه الابي انه نعم المولى ونعم النصير.

حركة البشائر الشبابية