جوارديولا

منذ تأكيد خبر انتقال جوارديولا لتدريب فريق مانشستر سيتي ابتداء من الموسم المقبل، تزايدت المخاوف من أن يؤثر هذا الأمر على تركيز الفريق البافاري فيما تبقى من الموسم خاصة في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

دخل الموسم الكروي الحالي مراحله الحاسمة بالنسبة لفريق بايرن ميونيخ، الذي يخطط للتتويج بالثلاثية هذا الموسم، ولعل مباراة بايرن أمام يوفنتوس في 23 من فبراير/ شباط الجاري ضمن ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا تعتبر الامتحان الأكبر للمدرب بيب جوارديولا في موسمه الأخير في ميونيخ، والذي يأمل في إنهائه بلقب دوري أبطال أوروبا الذي عجز عن الفوز به في العامين الماضيين.

بيد أن الأنباء القادمة من محيط بايرن ميونيخ تشير إلى تعكر صفوة أجواء البيت البافاري، منذ تأكد انتقال بيب جوارديولا لتدريب مانشستر سيتي الموسم المقبل.

ويخشى عشاق بايرن ميونيخ أن يؤثر تفكير جوارديولا في فريقه المستقبلي سلبًا على فريقه الحالي الذي يحتاج أكثر من أي وقت مضى للتركيز وتسخير جميع الجهود لكسب رهان الفوز بلقب الأبطال.

جوارديولا نفسه بعث رسالة اطمئنان للمشككين، عندما قال إنه مثل المرأة في القدرة على التفكير والقيام بأكثر من شيء في وقت واحد وأن تفكيره الحقيقي في مانشستر سيتي لن يبدأ إلا بعد انتهاء عقده ما بايرن ميونيخ الصيف المقبل.