روحاني

دعا رئیس الجمهوریة حسن روحاني الى ضرورة المشارکة الواسعة التي ستنطلق غدا في کافة المدن الایرانیة بمناسبة الذکری السنویة السابعة والثلاثین لانتصار الثورة الاسلامیة، معتبرا أن المشارکة في هذه المسیرة مقدمة للمشارکة الواسعة في انتخابات مجلسي خبراء القیادة والشوری الاسلامي المقررة في السادس والعشرین من الشهر الجاري.

وافادت وكالة “ارنا”، ان الرئيس روحاني اكد علی هامش الاجتماع الذي عقده مجلس الوزراء الیوم أن الشعب الایراني أثبت ولاءه وتضحیاته واخلاصه للثورة الاسلامیة من خلال مشارکاته الواسعة في مسیرات الذکری السنویة لانتصار الثورة الاسلامیة، مشددا علی أن الشعب کما في السنوات السابقة سیشارك بکثافة في مسیرة یوم غد نظرا للظروف التي تمر بها البلاد.

ونبه روحاني الی الظروف التي تمر بها المنطقة، معتبرا ان المشارکة الواسعة في مسیرة غد ستدلل علی الانسجام والوحدة بین أبناء الشعب الایراني، کما انها ستبعد عن البلاد التهدیدات التي من المحتمل أن تتعرض لها.

وقال روحاني: أن حقوقنا أقروها وألغوا الحظر الظالم، لتتجلی وتتضح أکثر صورة الثورة وحقیقة عظمتنا للعالم، لذلك ومن أجل تعزیز وارساء الأمن القومي، ونجاح الانتخابات القادمة وتجدید البیعة مع نهج الامام الراحل (ره)، ادعو للمشارکة الحماسیة في مسیرة (22 بهمن/ 11 فبراير) ذکری انتصار الثورة الاسلامیة.