المالكي لا أمل بالانفراج من دون تحقيق الوفاق السياسي

 

اكد رئيس ائتلاف دولة القانون والنائب الاول لرئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي ان العراق بحاجة الى وفاق سياسي ينهي التحديات الامنية والاقتصادية .
وقال سيادته في كلمه له القاها اليوم في المؤتمر الثاني لمجلس عشائر العراق الموحد : لابد من وفاق سياسي ينهي حالة الخلافات والمناكفات السياسية ويساهم في تحقيق الامن ويعمل على تطوير الاقتصاد ، مضيفا انه لا أمل بالانفراج حتى اذا تمكنا من داعش وتجاوزنا الازمة الاقتصادية ، لان تحقيق الاستقرار وإتمام عملية البناء لا يحصل من دون الالتزام بقاعدة العمل المشترك ، مشيرا الى ان الشراكة مبداء سليم لكن يجب ان لا ينزلق على حساب مصلحة الوطن والمواطن ، فالشراكة هي مصدر قوة لبناء العراق لكن يجب ان لا يقتصر مبداء الشراكة على القوى السياسية فحسب بل يشمل جميع ابناء الشعب العراقي.

واوضح  السيد نائب رئيس الجمهورية : نريد ان نستثمر خيرات بلدنا ونؤكد للجميع ان العراق بلد موحد لايقبل القسمة على اثنين ويرفض التدخل بشؤونه ويقف ابناءه صفا واحد بوجه التحديات ، مستنكرا محاولات التدخل التي تقوم بها بعض دول الجوار الإقليمي في الشان الداخلي للعراق قائلا :  لا يحق لسفير دولة ان يتدخل في قضايا تخص البلد الذي يستضيفه  ويحرض مكون على اخر ، او يأخذ موقف ازاءقضايا داخلية بعيدة عن مهامه كسفير وممثل للبلد الذي ينتمي اليه ، وتابع لانقبل أبدا ان نفرط بسيادة العراق .
ونبه سيادته الى ان العراق لا يزال يثير مخاوف الأعداء ، وهذا ما يدعونا للفخر والاعتزاز ببلدنا لانه عرف بالتاريخ و الثروات والرجالات لذلك فهو مؤهل ان يكون بلد ريادي في المنطقة ، وتابع اذا استمرينا بنفس القوة والهمة لن تكون التحديات القادمة أمرا  صعبا لتجاوزها فكل التحديات سواء أمنية او اقتصادية او سياسية  تزول بقوتنا وهمتنا العالية.

المالكي لا أمل بالانفراج من دون تحقيق الوفاق السياسي  1