بدء العمليات التمهيدية لتحرير الفلوجة والقائم بعد تحرير الرمادي

 

 

اعلنت القيادة العسكرية العراقية تحرير المناطق الواقعة شرق الرمادي واعادة فتح الطريق العام الذي يربط كبرى مدن الانبار بالعاصمة بغداد.

وجاء في بيان صادر عن قيادة القوات المشتركة: لقد “خاضت قواتكم المسلحة من قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب والفرقتان التاسعة والثامنة وشرطة الانبار والحشد الشعبي معركة شجاعة استبسل خلالها رجالها وأبناؤكم الشجعان ولقنوا عصابات داعش دروسا لن تنسى، واذاقوهم مر الهزيمة”.

واضاف البيان: تمكنت قواتكم من “تحرير مناطق شرقي الرمادي؛ وحققوا التماس مع قوات فرقة الرد السريع حيث تم تحرير مناطق السجارية وجويبة وحصيبة الشرقية والمناطق المحيطة بها”.

وسيطر جهاز مكافحة الارهاب على مركز مدينة الرمادي في نهاية كانون الاول/ ديسمبر بعد ان التف على المدينة من الغرب والجنوب، فيما حاصر الجيش المدينة من الشمال.

وبقيت المنطقة الشرقية التي تضم عددا من المناطق الزراعية والمتداخلة محاصرة من الجهتين، قبل ان يتم تطهيرها الثلاثاء وفتح الطريق بشكل كامل.

واضاف البيان: ان “القوات تتقدم الان بكل ثبات وعزيمة لمطاردة العدو المهزوم وتمكنت ايضا من فتح طريق الرمادي بغداد المار عبر قضاء الخالدية”.

وتابع: “تحقق النصر وتحررت الرمادي بكل محاورها وها هم اهلها مستبشرون ونسجل بكل فخر لقواتنا المسلحة جهدها الرائع في عمليات اخلاء المواطنين اثناء القتال”.

واخلت القوات الامنية نحو ثلاثة الاف من السكان من مناطق القتال.