بيانات واخبار الحركة

ائتلاف دولة القانون يعلن رسمياً انطلاق حملته الدعائية تمهيداً للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة

أعلن رئيسُ ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي   رسمياً مساء اليوم في بغداد وسط احتفالٍ جماهيري كبير عن انطلاقِ حملةِ الائتلاف الدعائية تمهيداً للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول القادم .

وأشار سيادته إلى أن ائتلافَ دولة القانون قرّر الاعلانَ عن حملته الدعائية مبكّراً إيماناً منه بضرورة إجراء الانتخابات في موعدِها المحدد ، ويقف ضدّ تأجيلِها تحت أي حجةٍ او ذريعة ، وتابع بقوله اذا تأخرت الانتخابات فإنها لن تنعقد مرة أخرى ، وسوف ندخل في إشكالاتٍ دستورية ، داعياً الحكومة الى توفير المناخِ الملائم لإجراء انتخاباتٍ حرةٍ ونزيهةٍ بعيداً عن تلاعب المخربين والمزورين ، وضرورة أن تكون عملية العد والفرز يدوياً فضلاً عن العد والفرز الالكتروني .

وأكد السيد رئيس ائتلاف دولة القانون على ضرورة أن تكون للجميع وقفة مخلصة لمعالجة الازمات التي يعاني منها العراق ، وتابع قائلاً: أمامنا مسؤولية كبيرة من أجلِ تصحيح السياسيات والآليات السابقة لأجلِ إنجاح عملية الاصلاح التي ينشدها شعبنا العراقي الكريم .

وقال سيادته لا خيار للتصحيح إلا من خلال الآليات الديمقراطية وعبر المشاركة في الانتخابات واختيار من يمثلنا في الحكومة والبرلمان ، مطالباً الجميع  على التعاون للمساهمة في بناء البلاد لأن العراق لايمكن أن يُحكم من طرفٍ واحد أو حزبٍ واحد أو مكوّن معين .
وشدد السيد رئيس ائتلاف دولة القانون على ضرورة تحقيق الوفاق السياسي الذي من خلاله نتمكن من حفظ أمن وهيبة الدولة ومكافحة الفساد ، مبيناً أن أمامنا فرصة كبيرة لاستكمال عملية بناء الدولة وإحداث التنمية الاقتصادية ورعاية الطبقات الفقيرة والمناطق المحرومة .

وحذّر سيادته من ممارسة الارهاب الانتخابي الذي يحاول البعض القيام به من أجل إحداث عدم توازن داخل البرلمان القادم .

وفي ختام كلمته أعرب السيد رئيس ائتلاف دولة القانون عن أمله في أن يسود العملية الدعائية جوٌ من الالفة والاخوة، متمنياً لكل المشاركين في هذه الانتخابات الفوز وأن تأتي نتائجها لمصلحة الشعب العراقي العزيز .

 

زر الذهاب إلى الأعلى