مسلحو داعش يرجمون امرأة ضربتهم بالحذاء

ذكرت مصادر محلية الثلاثاء، أن امرأة عراقية رجمت حتى الموت في حي القادسية بقضاء هيت التابع لمحافظة الأنبار، على يد عناصر جماعة “داعش”، بتهمة “الزنا”.

وفي حديث مع وكالة “سبوتنيك” أوضح المصدر الذي تحفظ على الكشف عن اسمه، أن “داعش” وجهت تهمة ملفقة للمرأة بسبب خلاف بينها وبين عنصرين من الجماعة الارهابية.

وتمحور الخلاف بين السيدة العراقية مع عنصري “داعش”، في أنهما كانا زوجين لابنتيها قبل دخول جماعة “داعش”، وبعد انتمائهما لها طلبت السيدة العراقية أن يطلقا ابنتيها.

ولاحق عناصر “داعش” المرأة، ونعتها أحدهم بـ”الزانية”، ما أثار غضبها وقامت بخلع حذاء كانت تنتعله وضربته به.

واعتقلت السيدة العراقية مع زميل لها في مستشفى قضاء هيت، حيث تعمل، وصدر حكم من ما يسمى بـ”المحكمة الشرعية” للجماعة، بشهادات مزورة لـ4 دواعش، بحسب المصادر، لضبطها بالجرم المشهود، في فعل الزنا، وتم رجمهما حتى الموت بالقرب من المستشفى.