السفير السعودي

ابلغ العراق السلطات السعودية احتجاجه بشكل رسمي على تصريحات إعلامية أدلى بها سفيرها في بغداد ثامر السبهان لخروجها عن لياقات التمثيل الدبلوماسي ، معتبرة تلك التصريحات بأنها تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد جمال في بيان صدر عنه أن وزارة الخارجية العراقية استدعت اليوم السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان لإبلاغه احتجاجها الرسمي بخصوص تصريحاته الاعلامية التي مثلت تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي وخروجاً عن لياقات التمثيل الدبلوماسي والحديث بمعلومات غير صحيحة.

وأضاف جمال أن السبهان تعرض في حديثه لتشكيلات الحشد الشعبي التي تقاتل الارهاب وتدافع عن سيادة العراق وتعمل تحت مظلة الدولة وبقيادة القائد العام للقوات المسلحة وتمتلك تمثيلاً برلمانياً يجعلها جزءاً من النظام السياسي ، مشيرا الى ابداء السبهان رأيا للإعلام بما يتعلق بطبيعة المواقف السياسية لبعض مكونات الشعب العراقي يعدّان خروجاً عن دور السفير وتجاوزاً غير مسموح به للأعراف الدبلوماسية.

وأكدت وزارة الخارجية على لسان المتحدث باسمها أن من المفترض ان يتمثل دور السفير السعودي في ايجاد المشتركات الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والتي يحرص العراق على تعزيزها وتوطيدها وفق مبادئ الاحترام المتبادل وبما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

وكان السفير السعودي في العراق ثامر السبهان قد أدلى بتصريحات إعلامية أثارت ردود فعل كبيرة على مختلف المستويات السياسية والشعبية والرسمية لإساءته فيها للحشد الشعبي وتطرقه لملفات خارج إطار عمله الدبلوماسي.