المالكي والنزاعات العشائرية

حذّر رئيس ائتلاف دولة القانون والنائب الاول لرئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي من استغلال أعداء العراق النزاعات العشائرية التي تحصل في بعض المحافظات لزعزعة الامن والاستقرار في البلاد .
وقال سيادته في كلمة له القاها اليوم خلال حضوره المؤتمر الثاني لعشائر بني مالك في بغداد ان ايادٍ خارجية تحاول استغلال الخلافات والنزاعات التي تحصل بين بعض العشائر لزعزعة أمن واستقرار البلاد ، داعيا زعماء العشائر والقبائل العراقية الى الانتباه وعدم الانجرار خلف تلك المؤامرات .
واوضح السيد رئيس ائتلاف دولة القانون ان للعشائر دور تاريخي في مواجهة التحديات التي تريد بالبلاد سوءاً، مضيفا بعد ان اوشكت المرحلة الاولى من الازمة بالانتهاء  برزت ملامح المرحلة الاخرى من التحدي بالظهور من خلال دعوة البعض الى تقسيم البلاد على أسس طائفية ومذهبية، لذلك علينا ان نتجاوز تلك المرحلة الصعبة بمزيدا من الوعي والحكمة وإلا فان القادم خطير جدا ، لان الاشرار يحاولون اثارة النزاعات والخلافات تارة بين العشائر وتارة اخرى عبر استغلال بعض الفصائل التي تحمل افكارا منحرفة من أمثال جند السماء وغيرها من الجماعات التخريبية .
وانتقد سيادته دعاة التقسيم الذين حاولوا استغلال أزمة  داعش لتنفيذ مخططهم التآمري  ، داعيا الجميع الى تبني مشرع وطني يساهم في بناء العراق ويقف بوجه المخططات التي يسعى لها بعض المتربصين لغرض تمزيق وتفتيت البلاد.
وجدد السيد نائب رئيس الجمهورية دعوته الى المجتمع الدولي بالوقوف الى جنب العراق ليكون عاملا مساعدا لاستقرار المنطقة وحلحلة الكثير من الملفات .

المالكي وعشائر بني مالك في المحمودية