الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية يعزي الامين العام لحزب الله باستشهاد المجاهد سمير القنطار

 

الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية السيد نوري كامل المالكي برقية تعزية الى الامين العام لحزب الله سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن نصرالله ” دام عزه ” باستشهاد المقاوم و عميد الأسرى المحررين المجاهد سمير القنطار وفيما يلي نصها : بسم الله الرحمن الرحيم ولا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ صدق الله العلي العظيم سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن نصر الله الامين العام لحزب الله “دام عزه” نتقدم أليكم ومن خلالكم إلى الشعب اللبناني الشقيق والى جماهير المقاومة الإسلامية الوطنية المباركة بخالص تعازينا القلبية الصادقة باستشهاد المقاوم وعميد الأسرى المحررين المجاهد سمير القنطار . ان ارض لبنان تفتخر بوجود قادة مناضلين ومجاهدين من الذين قاتلوا الظلم والاستكبار والدفاع عن الحرية وهم في غياهب سجون المحتل الاسرائيلي وباتوا قدوة لكل المجاهدين ومقاتلي جبهة المقاومة . انني أقدّم التهنئة والعزاء بهذا الاستشهاد العظيم، لکم ولذوي الشهيد سمير وآل القنطار ومجتمع المقاومة اللبناني ورفاق سمير من الأسرى المحررين كافة . والسلام وعليکم ورحمة الله وبركاته نوري كامل المالكي الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية في ٢٠ /١ ٢/ ٢٠١٥م – ٨ ربيع الاول /١٤٣٧هجري