الحشد الشعبي

 

أحبط رجال الحشد الشعبي محاولة اعتداء إرهابي كان تروم العصابات الإرهابية من خلالها استهداف مدينة كربلاء المقدسة وألقت القبض على عدد من الارهابيين الذين اعترفوا بانتمائهم لـ”داعش”الإجرامية.

وأكد ماهر أياد آمر فوج حبيب بن مظاهر الاسدي أحد تشكيلات الحشد الشعبي التابع للواء على الاكبر الذي تشرف عليه العتبة الحسينية المقدسة أن أبطال الحشد أحبطوا محاولة استهداف لمدينة كربلاء المقدسة بعد أن تمكنوا خلال عملية استباقية نفذوها غربي المحافظة بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة من القاء القبض على عدد من الارهابيين المنتمين لعصابات “داعش”الإرهابية.

وأضاف اياد أن مجاهدي الحشد ضبطوا مع الإرهابيين مواد متفجرة بينها ثمانية أحزمة ناسفة وصواعق تفجير بالإضافة الى ثلاثين هاتفاً جوالاً وخمسة عشر عبوة ناسفة صغيرة وسبعة عشر أخرى كبيرة فضلا عن ست وعشرين قداحة تفجير.

وأكد المسؤول في الحشد الشعبي ان إرهابيي “داعش”الذين القي القبض عليهم كانوا يرومون إخراج هذه المواد والمتفجرات من منطقة حصن الاخيضر وإدخالها الى داخل كربلاء المقدسة لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المدينة ومواطنيها.