قال رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري كامل المالكي ان قصص النجاح تبدأ برؤية، وأنجح الرؤى هي تلك التي تبنى على مكامن القوة ، وقوتنا تكمن في الشباب فهم صانعو المستقبل وعدة الوطن ، موضحا ان دولة القانون اتخذ على عاتقه رعاية الشباب وتبنى طموحاتهم وآمالهم في تحقيق المزيد من الاصلاحات الشاملة وتوفير الوظائف والاعمال وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص .

وأضاف سيادته في كلمته التي القاها الْيَوْمَ خلال تجمع شبابي أقيم في بغداد : نحن الْيَوْمَ على مقربة من الانتخابات التي نسعى من خلالها الى تصحيح مسار العملية السياسية وتعزيز التنمية الاقتصادية ودعم قضايا الشباب وحل مشكلة البطالة التي اصبحت تمثل ازمة كبيرة وعائقا تنمويا في الكثير من دول العالم .

وأشار السيد رئيس ائتلاف دولة القانون بقول : لقد رفعنا شعار “معا” وحققنا الكثير من النجاحات واستطعنا توحيد البلاد بعد حرب شرسة مع القاعدة وأذناب البعث المقبور ، وتمكنا من تطوير صناعتنا النفطية وأطلقنا المبادرات الخدمية في مجال التعليم والسكن والزراعة والصناعة ، واليوم جهدنا سينصب لتفعيل تلك المبادرات التي توقفت بعد عام ٢٠١٤ .

ودعا سيادته الشباب الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات لكي نقول وداعا لنظام المحاصصة المقيتة التي عطلت الحياة ، ونعم للاغلبية السياسية التي من خلالها سنتمكن وبمعية القوى الوطنية من تشكيل حكومة منسجمة وقادرة على تحقيق طموحات الشعب العراقي .