وجه الأمين العام لحزب الدعوة الاسلامية السيد نوري كامل المالكي برقية تعزية الى الشعب العراقي وعائلة الداعية المجاهد الشهيد قاسم ضعيف الزبيدي ولل يلي نصها:

بِسْم الله الرحمن الرحيم 
وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ.
صدق الله العلي العظيم

أتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى الشعب العراقي وعائلة الداعية المجاهد الشهيد قاسم ضعيف الزبيدي الذي استشهد اثر حادث غادر تعاني له فجر اليوم.

ان هذه الجريمة النكراء التي حصلت اليوم هي دليل جديد على الروح الاجرامية التي تسكن أعداء العراق الجديد ، وتؤكد على حتمية استمر العمل ومواجهته حتى افشال كل مخططاته الشريرة.

نجدد التعزية إلى الشعب العراقي ومجاهدي الحشد الشعري وعادل الفقه والمغتربين في الحرب الأهلية وعميلة الفقيد المغدور ، وندعو إلى بذل الجهود لمحاسبة المجرمين على تنفيذ هذا المشروع.

حمى الله العراق وشعبه الصابر الابي

انا لله وانا اليه راجعون

نوري كامل المالكي
٢٩ / نيسان / ٢٠١٨