قال رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي ان من أولويات ائتلاف دولة القانون في المرحلة المقبلة اعادة تفعيل المبادرات الخدمية التي توقفت خلال السنوات الأربع الماضية ، مضيفا ان علينا استعادة العمل بالمبادرة الزراعية لكي يعود الفلاح والمزارع لأرضه يعمل وينتج ، وعلينا اعادة المبادرة الصناعية لكي تعود الصناعة العراقية الى سابق عهدها ، كما نريد استعادة المبادرة التعليمية لتمكين الطلبة من التواصل مع جامعات العالم والاستفادة من الخبرات والكفاءات العالمية .

وشدد السيد رئيس ائتلاف دولة القانون الى ضرورة بناء عراق قوي باستقراره السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، ويتمتع بعلاقات وطيدة مع جميع الدول ليس معزولا مهمشا مثلما كان في عهد النظام السابق .

وجدد سيادته الدعوة الى الابتعاد عن التسقيط السياسي والالتزام بجميع المواثيق الانتخابية ، متابعا بقوله : علينا الوقوف بحزم ضد كل من يحاول اثارة السلبيات والخلافات بين القوى السياسية بهدف عرقلة العملية الانتخابية ، موضحا ان موقف دولة القانون ضد كل حملات التشويه والتزييف التي يقودها أعداء العراق .

وطالب السيد رئيس ائتلاف دولة القانون القوى السياسية الى الترويج عن برامجها ومشاريعها التي تنوي القيام بها لخدمة المواطن ، والالتزام بالأسس القانونية للتنافس ، موضحا ان العراق يقف الْيَوْمَ على اعتاب مرحلة جديدة نحو ولادة حكومة أغلبية سياسية يشترك تنهض بالواقع الأمني والخدمي والاقتصادي وتحقق طموح الجميع