استقبل نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي بمكتبه الرسمي مساء اليوم مجموعة من اساتذة الكليات والجامعات في بغداد .

واستمع سيادته في بداية اللقاء الى شرح مفصل عن الواقع التدريسي والأكاديمي ، والسبل الكفيلة لتطويره بحيث ينسجم مع التطور التكنولوجي المتواصل .

وأكد سيادته ان واقع التعليم في العراق شهد تطورا كبيرا ، اذ انفتحت الجامعات العراقية على العالم
وتم إرسال الكثير من البعثات العلمية الى جامعات الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة ضمن المبادرة التعليمية ، وتقدمت مستويات البحوث العلمية والنشاطات الجامعية تقدما كبيرا نحو الرقي والتطور الأكاديمي والعلمي، ووصلت إلى مستويات عالمية متقدمة خصوصا في مجال الهندسة أو الاختصاصات العلمية الأخرى .

واعتبر السيد نائب رئيس الجمهورية ان المرحلة الراهنة كانت من المراحل الصعبة التي واجهت القطاع العلمي في البلاد وذلك بسبب قلة التخصيصات المالية المخصصة مما أدى الى تراجع واقع التعليم والدراسات العليا وكذلك الرحلات البحثية ، وعقد المؤتمرات العلمية الكبرى
في الداخل والخارج ، وكذلك قلة التعيينات فضلا عن إيقاف المبادرة التعليمية .

وبين سيادته الى ان المرحلة المقبلة ستشهد استعادة الواقع العلمي لعافيته حاله حال بقية القطاعات الخدمية التي تعرضت للتراجع خلال السنوات الاخيرة ، متابعا بقوله : سنقدم كل أوجه الدعم اللازم من اجل تفعيل جميع المبادرات التي توقفت سيما المبادرة التعليمية والزراعية والصناعية ، وكذلك اتاحة المجال لاصحاب الشهادات العليا من الحصول على حقوقهم في التعيينات ضمن مؤسسات الدولة .