جدد رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي دعوته الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات المقبلة .
وقال سيادته في كلمة له خلال حفلا جماهيري أقيم مساء اليوم في بغداد : يجب ان يشارك الجميع في الانتخابات لكي نعزز عملية بناء الدولة وتحقيق الإصلاح الاقتصادي ومعالجة البطالة وتوفير فرص العمل وفتح آفاق جديدة للشباب .

واشار السيد رئيس ائتلاف دولة القانون الى ضرورة احداث نقلة نوعية في مستوى تقديم الخدمات مبينا أن هذه الخطوة لن تأتي إلا من خلال التكاتف وإيجاد حكومة قوية قادرة على حفظ هيبة الدولة وإحداث التطوير المطلوب في كافة المرافق .

وعبر سيادته عن امله في ان يحقق ائتلاف دولة القانون وضمن مشروعه “الاغلبية السياسية” امال وطموح ابناء الشعب العراقي ويحول أهدافه ومشاريعه الى واقع ملموس ، وتابع ان الاغلبية السياسية اصبحت الخيار الاول والوحيد لائتلاف دولة القانون بعد التجارب السابقة التي بنيت على التوافقات والتي لم نجني منها الا الخراب وتعطيل الخدمات ، والاغلبية السياسية لاتعني تفرد مكون كما يحاول طبول التوافقية الايهام به بل هي اغلبية سياسية وليست مكوناتية وستضم ممثلي جميع الاطياف وفق رؤية وطنية واحدة تجمعهم وليس كما حصل سابقا .