عبوات

 

كشف قائد فرقة المشاة الالية الثامنة بالجيش العميد الركن مجيد الفتلاوي، الاحد، ان العبوات الناسفة والالغام التي زرعها “داعش” في الرمادي عبارة عن شبكات عنكبوتية، مؤكدا حصوله على ادلة بشأن من قام بتصنيع هذه الشبكات.

قال الفتلاوي ان “العبوات الناسفة والالغام المزروعة في مدينة الرمادي، هي عبارة عن شبكات عنكبوتية متمثلة بقناني اوكسجين ومادة السيفور والكلور”، مبينا ان “الهدف منها هو إعاقة تقدم القطعات في عمليات تطهير الرمادي”.

 وأضاف الفتلاوي ان “هذه الشبكات عبارة عن منظومة متكاملة من العبوات الناسفة مرتبطة واحدة بأخرى”، مشيرا الى انه “في حال رفع أي عبوة من هذه العبوات تنفجر باقي العبوات، بشكل مزدوج كونها مربوطة على التوالي”.

وتابع الفتلاوي، ان “قوات الجهد الهندسي بالجيش ضمن الفرقة الثامنة تحاول الوصول الى المكان الرئيسي لوسيلة التفجير بهذه الشبكة العنكبوتية وهذا يأخر عمليات تطهير المنازل والبيوت والطرقات”، موضحا انه “لم تنفجر حتى الان ايا من تلك الشبكات على قواتنا لأننا حذرين جدا”.

واشار الفتلاوي، الى “اننا حصلنا على ادلة على ان من قام بتصنيع هذه الشبكات هم عناصر داعش الأجانب والأسيويين”، مضيفا ان “الاسلاك التي استخدمها داعش ووسائل التصنيع والتفجير تلك تصنع في دول شرق اسيا”.

يذكر ان القوات العراقية تتقدم بشكل جيد في تحرير مدينة الرمادي من عناصر تنظيم “داعش”، لكن ما يعيق تقدم تلك القوات هو العبوات الناسفة.