استقبل الأمين العام لحركة البشائر الشبابية الاستاذ ياسر المالكي في مكتبه وفدا من وجهاء وشيوخ عشائر محافظة كربلاء المقدسة، وأكد الجانبان على أهمية الدور الذي تلعبه العشائر العراقية ومواقفها المشرفة في الصمود والدفاع عن الوطن.

وبين السيد الامين العام ان المرحلة المقبلة هي مرحلة الحفاظ على المنجزات كما هي مرحلة التقدم والاعمار والبناء ومحاربة الفساد وإنهاء المحاصصة والتوافقات المقيتة ، عبر تشكيل حكومة أغلبية سياسية قوية قادرة على تنفيذ برنامجها السياسي، داعياً شيوخ العشائر ووجهائها الى حث ابنائهم الى المشاركة الفعالة في الحياة العامة والانتخابات المقبلة واختيار العناصر الكفوءة التي تؤمن بالمشروع الوطني الذي يعمل على تشكل حكومة ذات أغلبية سياسية.

من جانبهم ثمن الوفد الزائر جهود السيد نوري المالكي ووقوفه الى جانب العشائر العراقية الاصيلة، مؤكدين على دعمهم وتمسكهم بمشروع ألاغلبية السياسية الذي يتبناه السيد المالكي للخروج من الازمات والنهوض بالبلاد.