تفردت حركة البشائر الشبابية مكتب بغداد بتكريم الفريق الطبي الشبابي الذي تناولهُ الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لانقاذ الطفل الذي كان اشبه بالميت

حيث ان الطوارئ كانت للبالغين لكن اعتبروه حالة انسانية لهذا تم معالجت الطفل
وتم عمل له تنفس صناعي من قبل دكتور لعدم وجود ادوات تنفس صغيرة لحالات اطفال , وعلى الرغم من وجود نقص في كادر الاطباء اتخذو زيادة في وقت عملهم من اجل نجاة الطفل وبعض الحالات الطارئة
تثميناً لهذه الجهود الاستثنائية المبذولة من قبلهم تم تقديم لهم درع الوفاء وشهادات تقديرية من قبل الحركة ابتداءاً من المدير العام لمدينة الطب وباقي الفريق الطبي