وسقطت الأقنعة!!حسن الركابي

 

بعد ان صرح عشرون نائباً من كتلته وأتهموه بالخيانة وأنه هو من باع الموصل ،رئيس كتلة النجيفي يعلن فصل النجيفي من الكتله..
لا أريد مناقشة قضية الموصل الان فهي معلومة لدى الجميع إلا من أراد ويريد أن لا يفهم الحقيقة لغاية في نفسه أو لمحاولة التشفي من خصم له
ما اود الاشارة الية هو قرار كتلة النجيفي بفصله من الكتله وكان عشرون نائبا من كتلته في مجلس محافظة الموصل صرحوا وأتهموا النجيفي بالخيانة وأنه هو من باع الموصل ورئيس الكتلة يقوم بفصله منها.
فأين من صدع رؤوسنا بالقول(المالكي) هو السبب!! هؤلاء هم كتلة النجيفي قد أعلنوا ذلك،قد يكون عدائكم للمالكي كان يمنعكم من التصديق وتأبون إلا ان تروه هو السبب بنظركم أرضاء لأنفسكم!!! مع علمكم بمجانبة الحق والحقيقة!! فها هم أبناء جلدة النجيفي وأبناء فكره السياسي وكتلته السياسيه قد أعلنوا الحقيقة التي قال عنها المالكي في حينها كلمته المعرفه أن “الموصل لم تسقط أنما سقط السياسيون” لكنكم لم تصدقوه لسبب وآخر .
نتمنى من كل المعارضين السياسيين للمالكي أقول “المعارضين السياسيين” وليس “المهرجين” أن لا تلاحقوا الضحية وتتركوا الجلاد أو أنكم تشنون حملة باطلة على الضحية وتتركون الجاني!!! كفى هذه الثقافة التي تجعلنا نفقد حقنا بأيدينا وننشغل ببعضنا وكلانا هو ضحية المؤامرات الدنيئة التي لا يتورع أصحابها من تحقيق اهدافهم على حساب مصلحة وعزة وكرامة وشرف العراق وأهله ومن الغباء أن نترك هؤلاء ونستهدف بعضنا!!!أقصد بعضنا “كعراقيين” لان جميع العراقيين” هم ضحية اولائك الخونة من الشمال الى الجنوب.
أن تصريح أعضاء كتلة النجيفي وقيامهم بفصله من الكتله بسبب الخانة التي قام بها في الموصل قد أسقط أقنعة كثيرة وأماط اللثام عن كثير من الوجوه التي سعت ولا زالت تسعى لأغتيال المالكي سياسياً لذا نتمنى أن تكون لهم نفس الجرأة والحماسة والشراسة التي هاجموا بها المالكي طيلة الفترة الماضية ليهاجموا بها النجيفي بعد أثبات خيانته للموصل من قبل كتلته وفصله منها.
هل سنسمع هذه الاصوات أم سيكونوا كالنعام ويضعون رؤسهم في الرمال!!؟ لنرى أولائك “الوطنيون” ونسمع شجيهم وحنينهم وبكائهم على الموصل ولنلمس حرقة قلوبهم بأفعالهم!! هل سنرى ذلك ؟؟ أم سنشهد موائد أخويه !!!وحفاوة وترحيب وأخذ بالأحضان “تالي الليل” وعناق “وطني” لولادة مشروع قوي وفحل تخشاه أمريكا وداعش!!!؟ وأن سألنا أحدهم قال مقولته الشهيرة “صوچ المالكي!!” لكن أن قلت له كيف ذلك ؟ أثبته ؟ يقول لك انت مستفاد من المالكي!!! لا بشرفك صدك؟ هذا صدك سبب مقنع لأسقاط الموصل!! أستغفر الله العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل.