اكد نائب رئيس الجمهورية العراقية السيد نوري كامل المالكي على “مواصلة” دعمه لعمل اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية في خدمة شريحة كبيرة من الرياضيين، مشيدا في الوقت ذاته بتدخل وزارة الشباب والرياضة “بالأزمة” التي عصفت بشريحتي الشباب والرياضة في الأونة الأخيرة.

رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي

وقال المستشار الأعلامي لنائب رئيس الجمهورية السيد عباس الموسوي: تابع فخامة النائب عن كثب الأزمة التي عصفت بالرياضة العراقية بأعتبار ان اللجنة الأولمبية من “الكيانات المنحلة” حسب قرار القضاء العراقي وما ترتب عنه من تعليق اللجنة الأولمبية عملها “الأداري والمالي” وقرار معظم أتحاداتها بأيقاف أنشطتها، مبينا ان السيد المالكي على أطلاع كامل بالأسباب التي أدت الى ظهور تلك الأزمة التي تضر بشريحة كبيرة من الشباب والرياضيين.
وأضاف الموسوي : كتاب وزارة الشباب والرياضة الى وزارة المالية الذي كان سببا مهما في معاودة أطلاق المنح المالية لهم “مهم للغاية” في وقت مثالي، مطالبا جميع المؤسسات الرياضية والشبابية بالعمل بروح الفريق الواحد خدمة لرياضة بلدنا الغالي.
وتابع المستشار الأعلامي: من المؤمل ان يلتقي فخامة نائب رئيس اللجنة الأولمبية عدد من المسؤولين في اللجنة الأولمبية وكذلك رئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية النائب عن كتلة القانون السيد جاسم محمد جعفر لتسوية جميع الأشكالات بصورة نهائية.
وختم : دعم السيد المالكي لم يكن وليد اللحظة بل كان قديما لاسيما خلال توليه لرئاسة الوزراء، منوها الى ان نائب رئيس الجمهورية مؤيدا بأن يكون المفصل الرياضي بعيدا عن اي “تدخلات سياسية او حزبية” ويكون مستقلا ومراقبا من الجهات المعنية حصرا.
يذكر ان ممثل اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الأسيوي واتحاد اللجان الأولمبية السيد حيدر فرمان “كويتي الجنسية” حضرا الى العراق وألتقى برئيس مجلس النواب والأمين العام لمجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة فضلا عن لجنة الشباب والرياضة البرلمانية للخروج من الأزمة التي عصفت بالرياضة العراقية.