بسم الله الرحمن الرحيم
فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ
تهنئة
تتقدم حركه البشائر الشبابيه لمطتوعي العراق كافة ، بخالص التهنئة والتبريكات بمناسبة يومهم العالمي هذا الذي يصادف اليوم 5/ كانون الأول،
ونحن اذ نبارك لهذه الشريحة بهذا العمل (التطوعي) فإننا نعده فرصة فريدة لاستذكار وتثمين جهود المتطوعين ومشاركة قيمهم وتعزيز أعمالهم في ألاوساط الاجتماعية المختلفة ومساهمتهم في صنع التغيير على الصعد المحلية والوطنية وفي مختلف المجالات الانسانية.

وفي ظل المرحلة الراهنة التي يعيشها شباب وطننا العراق العزيز يعد نشر مفهوم ثقافة التطوع عملا نبيلا، ويترك أثراً بالغاً في نفوس الشباب والمجتمع عموما ، كما ان السهر على مصالح الناس بدافع المسؤولية المجردة، وحب الخدمة، يعد بدوره عاملا مهما من عوامل نشر الفضيلة، واشاعة روح المحبة والعمل بروح الفريق الواحد، وهو كذلك مجالا مهما لاستيعاب الشباب واستثمار طاقاتهم الهائلة في بناء مجتمعنا وبلدنا بالوسائل المختلفة، ومن اهمها التطوع في الأعمال التنموية والإنسانية المختلفة.

كما لايفوتنا ان نستذكر بهذه المناسبة اولئك المجاهدين الابطال الشجعان من الشباب والشيوخ الذين تطوعوا للدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته، ومن اجل ان يبقى العراق حراً كريماً سيداً شامخاً بشعبه ومنعماً بخيراته، وبذلوا من اجل ذلك مهجهم وارواحهم (والجود بالنفس اقصى غاية الجودِ)
نسأل الله تعالى ان يتغمد الشهداء بواسع رحته، وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل، وأن يحفظ الأحياء منهم، وان يسدد خطاهم لكل خير، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

حركة البشائر الشبابية