استقبل نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي بمكتبه الرسمي اليوم وفد من شيوخ عشائر الظوالم .

 

واكد سيادته ان للعشائر مواقف مهمة في تجاوز الأزمات والتحديات التي تعرض لها العراق ، مشددا على أهمية ان تأخذ العشائر دورها الحقيقي في ضبط الامن والاستقرار ودعم اجهزة الدولة ونبذ لغة العنف والعمل على تغليب لغة الحوار وتجاوز مشاكل الماضي .

واشار السيد نائب رئيس الجمهورية الى ان مرحلة ما بعد داعش تفرض على كافة الاطراف وفي مقدمتها العشائر، المشاركة الفاعلة في اعادة اعمار ما تم تدميره خلال معارك الحرب ضد الارهاب ، وتكريس الجهود في مساندة الاجهزة الامنية و الرقابية المختصة في مكافحة الفساد ، مبينا ان الكثير من الذين يتحدثون عن الفساد اليوم يمتلكون هيئات اقتصادية ومتورطين في الاستحواذ على المال العام لذلك لا يمكن ملاحقة المفسدين في ظل تواجد هؤلاء .

وحث سيادته العشائر العراقية الى المشاركة في الانتخابات
بغية انتخاب العناصر الكفوءة التي تؤمن بالمشروع الوطني وتدعم تشكيل حكومة الاغلبية السياسية .

من جانبهم ثمن الوفد، مواقف السيد نائب رئيس الجمهورية الداعمة للعشائر وسعيه الدائم بالوقوف على مشاكلهم وتذليل كل التحديات التي تواجه الحياة اليومية للمواطن العراقي .