دعت شخصيات سياسية وبرلمانية وأكاديمية في إقليم شمال العراق رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني ونائبه قوباد طالباني بالاستقالة محملة إياهم مسؤولية سوء الاوضاع والأزمات وتعطيل البرلمان وأنهيار الوضع الأقتصادي.

الشخصيات طالبت في بيان بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة مؤقتة لإدارة اقليم شمال العراق خلال فترة زمنية تتراوح مابين ستة إلى ثمانية أشهر ، مشيرين إلى أن إستفتاء الإنفصال تسبب بكارثة كبيرة على الشعب الكردي وأثر على الأوضاع كافة.