استقبل نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي بمكتبه الرسمي اليوم نخبة من طائفة الصابئة المندائيين في العراق .

واكد سيادته على دور التفاعل الإيجابي والالتقاء في القيم الاصيلة للتفاهم والتعايش وتعزيز المشتركات الإنسانية والوطنية بين اتباع الاديان والمذاهب من ابناء البلد الواحد ، موضحا ان العراقيين جميعا شركاء في الوطن وابناء الصابئة المندائيين من الشرائح العراقية العزيزة ، معربا عن استعداده لتقديم كل ما من شأنه مساعدتهم ودعمهم كونهم من ابناء هذا الوطن .

ودعا السيد نائب رئيس الجمهورية الى ازالة الفوارق بين المكونات لانها تفسد عملية بناء المجتمع المتصالح الذي يتعامل مع ابناءه على أساس إنسانيته ووطنيته ، مشددا على ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة التحديات التي تتعرض لها البلاد .
من جانبهم أعرب الوفد عن شكرهم وامتنانهم العميق للسيد نائب رئيس الجمهورية متمنين لسيادته التوفيق والسداد بِمَا يخدم تطلعات الشعب العراقي في الاستقرار والازدهار

.