بعد سلسلة اختبارات لمعرفة مدى قوة جهاز أبل الجديد “آيفون X” وقدرته على مقاومة الصدمات، أعلنت شركة تأمين أن الهاتف الجديد هو “أكثر هاتف عرضة للتحطم” بين هواتف أبل.

وتقوم شركة التأمين “سكويرتريد” بإخضاع الهواتف الذكية لاختبارات تتضمن إسقاطها من ارتفاعات مختلفة، لقياس مدى قدرتها على تحمل الصدمات.

وأوضحت الشركة أنها أسقطت “آيفون X” من ارتفاع 6 أقدام، ليهبط على جنبه، مما أدى إلى تحطم شاشته وتعطل خاصية العودة للصفحة الرئيسية، وتحطم خلفية الهاتف الزجاجية.

أما عندما تم إسقاط الجهاز على جهته الأمامية، فإن خاصية التعرف على الوجه تعطلت، وتوقف عمل الشاشة.

وأوضحت الشركة أن الجهاز لم يعد قادرا على العمل بعد إسقاطه عدة مرات، مشيرة إلى أن تكلفة إصلاحه تصل إلى نحو 556 جنيها إسترلينيا، فيما يصل سعر الجهاز الجديد إلى 999 جنيها، وفق ما ذكر موقع “تلغراف”.

يشار إلى أن شركة التأمين تخضع الهواتف الذكية لاختبارات وتقيم نتائجها على مقياس من 1 إلى 100، باعتبار الرقم الأعلى يشير إلى إمكانية التعرض للكسر.

وسجل “آيفون X” أكثر من 90 نقطة، فيما سجلت هواتف “آيفون 8″ 67 نقطة، و”آيفون 8 بلس” 74، و”سامسونغ غالاكسي نوت 8″ حقق 80 نقطة.