جانب من محاضرة آية الله الشيخ محمد مهدي الآصفي (دام ظله) التي إلقيت في معهد البشائر للتنمية والتطوير

 

القى سماحة آية الله الشيخ محمد مهدي الآصفي (دام ظله) محاضرة خلال الدورة الثالثة لملتقى البشائر والتي تقام ضمن سلسلة دورات مستمرة لبرنامج ‫ ‏معهد‬ البشائر للتنمية والتطوير بدعم من السيد ‫‏نوري المالكي‬ والاستاذ ‫‏ياسر المالكي‬ , حيث قد أكد سماحة الشيخ على
– أهمية دور الشباب في صناعة المستقبل والحفاظ على الحاضر وربطه بالتأريخ .
– التحولات الهامة في المنطقة والتي حدثت خلال الـ(40 عاماً) وتخليص المنطقة من الهيمنة والقبضة الغربية بدءاً من إيران الإسلامية الى لبنان فسوريا والعراق واليمن والبحرين وماكان للشباب من دور أساسي وفعال في إحداث هذه المتغيرات الهامة والإستراتيجية
-مسؤولية الحفاظ على الإنجازات أهم من تحقيقها وهذا يقع على عاتق الشباب.
– ضرورة ترويض النفس وإسناد المجاهدين في الميدان ودعمهم والتزود منهم والفخر بهم .
– أهمية تقوى الله وشكر نعمهِ وإقران ذلك بالعمل من خلال الإلتزام بما يريد سبحانه والسعي الدؤوب لتهيئة الأمة للمنازلة الكبرى والحاسمة التي سيتحقق النصر الآلهي فيها على أيدي الشباب والمخلصين بإذن الله تعالى