سوريا وروسيالقيت تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول دعم موسكو اقتراح واشنطن الخاص بإشراك ممثلين عن المعارضة السورية في الأجهزة الحكومية بالبلاد ردا سريعا من قبل فصائل المعارضة.

وقال رياض نعسان آغا، المتحدث باسم الهيئة العلية للمفاوضات، التي تمثل ما يسمى بمجموعة الرياض للمعارضة السورية، في حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية الجمعة 17 يونيو/آذار إنه لا يمكن انضمام أعضاء المعارضة إلى الحكومة السورية إلا بعد رحيل الأسد.

من جانبه، اعتبر الناطق الرسمي باسم تيار “الغد السوري”، منذر آقبيق، في حديث لوكالة “نوفوستي” أن من الضروري التغيير الكامل للأجهزة الحكومية في سوريا لإطلاق المرحلة السياسية الانتقالية. ولهذا السبب، فلا يمكن للمعارضة السورية بشكل عام وتيار “الغد السوري” على وجه الخصوص الموافقة على المشاركة في الحكومة التي ستضم بشار الأسد.

أما مجموعة “موسكو-القاهرة” للمعارضة السورية فقالت على لسان العضو فيها، فراس الخالدي، في حديث لوكالة “سبوتنيك” إن موافقة روسيا على مشاركة المعارضين السوريين في الحكومة الانتقالية لسوريا كان من المنتظر أن تكون أمرا واقعا وليس شيئا جديدا.

المصدر: وكالات