المنتخب العراقي يسعى بفوز ثمين امام تايوان

 

يأمل المنتخب العراقي في تعزيز حظوظه في سباق التأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات المونديالية.

 

يسعى المنتخب العراقي للعودة من تايوان بفوز ثمين على حساب صاحب الأرض والجمهور عندما يلتقيه اليوم ضمن منافسات المجموعة السادسة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2018 ونهائيات كأس آسيا 2019.

فوز منتخب أسود الرافدين يعني رفع سقف أماله في سباق الصراع على صدارة ترتيب المجموعة قبل مباراتيه المتبقيتين أمام تايلاند وفيتنام في آذار/مارس المقبل، وأي تعثر سيضعه في المقابل خارج حسابات الصدارة ما يجعله عرضة لسلسة من الاحتمالات الشائكة والمعقدة في رحلة البحث عن إحدى البطاقات الأربع لأصحاب أفضل مركز ثاني من المجموعات الثمان.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) إلى جانب أفضل أربعة منتخباًت تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخباًت الـ 12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا.

أما المنتخباًت الـ24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا على 11 مقعداً في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخباً.

ويمتلك المنتخب العراقي 5 نقاط من فوز سابق على تايوان (5-1) ذهاباً في طهران وتعادلين مع تايلاند وفيتنام (2-2) و(1-1) على التوالي، بينما يتصدر المنتخب التايلاندي المجموعة برصيد 8 نقاط من خمس مباريات، فاز في أربع وتعادل في واحدة.

وتحتل فيتنام المركز الثالث بأربع نقاط، وتايوان المركز الأخير من دون أي نقطة.

وقال مدرب المنتخب العراقي يحيى علوان: “سنخوض المواجهة أمام الصين تاباي بقوة وبشعار الفوز وحده، فالانتصار يعني بداية السباق على الصدارة”.

وأضاف: “حظوظنا كبيرة في تخطي مباراة الغد، تشكيلة المنتخب متكاملة، بل وجاهزة لتحقيق الفوز، واستعداداتنا كانت مبكرة لهذه الجولة وتأقلمنا كثيراً على الأجواء”.

من جهته، قال قائد المنتخب العراقي يونس محمود: “الأجواء الاستعدادية  في تايوان مثالية لهذه المباراة وهذه أول مرة يعسكر فيها المنتخب لمدة طويلة على أرض منتخب البلد المضيف، وهذا منحنا فرصة للتعود على المناخ”.

وتابع: “المنتخب جاهز للقاء الغد ونمتلك القدرة على خطف النقاط الثلاث”.

وكان المنتخب العراقي بدأ معسكراً إعدادياً في تايوان منذ ثمانية أيام شارك فيه جميع لاعبيه المحترفين الذين يعول عليه المدرب علوان، في الوقت الذي شهدت فيه قائمة المنتخب عودة كرار جاسم وعلي حسين رحيمة، لكن سيكون أبرز الغائبين عنها المهاجم مروان حسين بداعي الإصابة.

وكانت المجموعة تضم أيضاً منتخب إندونيسيا لكنه حرم من خوض التصفيات بسبب الإيقاف المفروض على اتحاد بلاده.