إلى الشعب والرئاسات في العراق

إلى الشعب والرئاسات في العراق

بقلم : وفيق السامرائي

1. ما أشرت إليه في منشور السبت الماضي عن قرب العمل التعرضي الواسع على محورين متباعدين قد بدأ فعلا في غرب الرمادي، وتعتبر هيت أحد أهم أهدافه.
أما المحور الآخر فيفترض أن يكون في شمال الشرق، وتحديدا باتجاه الحويجة وبشير، لأن من غير المعقول إبقاء القصف الكيمياوي على تازة خورماتو مدينة الصمود والتضحية، إلا أن عمليات التحرير تأخرت طويلا بسبب مواقف مسعود الذي يسعى إلى ابتلاعها وسكوت كتل المصالح السياسية عليه.
2. تدفق أموال خليجية لتعمير مساجد ودعم (دعاة) عراقيين، سيكون كارثة على أمن ومستقبل العراق والأمن الدولي، لأنها ستؤدي إلى نشر أفكار ضالة تصنع الإرهابيين. وعلى السلطات الانتباه.
3. ما حدث من تفجير إجرامي في أنقرة يوم أمس قد لا يكون المنفذون من الأحزاب الكردية فعلا، على الرغم مما نشر، ورغم موجات القتال في المناطق الكردية. قد يكون رسالة دموية إلى تركيا من طرف إقليمي، بعد توجهها إلى إيران لزيادة التبادل التجاري المرتبط دائما بسياسات أشمل. وهذا سينعكس على المواقف التركية بشكل ما.
المواقف والاستراتيجيات تصبح أحيانا، بحكم الضرورة، كالرمال المتحركة.
4 أن تتحول الاصلاحات الى تغيير وزراء فكارثة. المطلوب ضرب حيتان الفساد المالي، وسوقهم الى (سجن المفسدين)، وكتحصيل حاصل يمكن تغيير من تشمله العملية من دون استثناء.