قال نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي ان دور المرأة محوري في عملية إصلاح المجتمع وبناءه .
وأضاف سيادته في كلمته التي القاها خلال لقاءه وفد المكتب النسوي لحركة البشائر الشبابية : علينا استغلال الطاقات الإبداعية الموجودة لدى المرأة ، داعيا الى إبراز دور المرأة في العمل الإنساني و تنمية العمل النسوي في المجالات الإنسانية المختلفة بالإضافة إلى المساهمة في بناء عمل نسوي ينطلق من الثوابت ويراعي التغيرات المعاصرة وكذلك مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع النسوي برؤية مشتركة لواقع العمل النسوي وايضا التوافق بين المؤسسات النسوية والخروج بشراكات فاعلة في ظل التحديات التي تواجه العمل الإنساني النسوي.

واشار السيد نائب رئيس الجمهورية الى التحديات والمؤامرات التي تعرض لها العراق ودورالمرأة العراقية البارز في مواجهتها ، وتابع بقوله : ان ما جرى على العراق هو نتاج تدخلات دولية لاتريد الخير لنا ، فتبادل الاتهامات بين قطر والسعودية توكد مدى تورط تلك الدول بدعم الارهاب في العراق ، مطالبا بمحاسبة كل من تسبب بتنفيذ هذه الاعمال.
ومقاضاتهم بموجب القانون ، وزاد ان من اولى عمليات مواجهة المؤمرات هي الوعي لحجم المخاطر ، وكيفية العمل على بناء مجتمع متماسك ومتكامل ، مبينا ان امتلاك الوعي يساعدنا على امتلاك القوة والسلاح لمواجهة الاعداء .

واكد سيادته على ضرورة توحيد الجهود بين الرجل المرأة لمواجهة مؤامرات التقسيم والفتن الداعية لتفتيت المجتمع ، قائلا : المهمة والمسؤولية مشتركة بين الرجل المرأة ، والمجتمع الصالح بحاجة الى قيادة صالحة لذلك فالمسؤولية تكاملية بين القيادة والامة .
وجدد السيد نائب رئيس الجمهورية الى إصلاح النظام السياسي عبر تغييره من نظام توافقي الى نظام اغلبية سياسية عبرالمشاركة الفاعلة في الانتخابات لتشكيل حكومة الاغلبية القادرة على منح الجميع حقوقهم من دون استثناء .